Arabic
نصـيب
January 2, 2015
0

IMG_0256.JPG

لا ألوم أي أم تسلك السلوك السطحي و الدوني للترويج إلى فتياتها …
لومي على المجتمع و على النساء من حولها !

أعتقد أنّ من أبغض الأسئلة اللي ممكن تمر على المرأه هنّ :

ما عمركش إنخطبتي ؟
ما عمرهمش عطوا فيكي كلمه ؟
باهي مافيش وحده حكت عليكِ إنها تبّيك لولدها ؟

شيء مُخجل , وخاصة لو كانت بين مجموعة بنات , وتبدا البنت المسكينه مكملتها كلها ” نصيب ” ” نصيب الله غالب ” و هي في داخلها خاطرها إتقول ” خلوني في حالي شن دخلّكم بيّا ! “

لا تؤثر هذه الأسئلة على البنات , قد ما تأثر على الأم .

في ممرات العيادة , في الشوارع , في اللمات و حفلات الزفاف , وحتّى في العزاوات , تُعاود نفس الأسئلة …
يُحكم عليكِ بالإعدام إنّ إنتِ مش صاير و لا حيصير منّك , لأن مافيش حد دوا عليك , و تبدا الأم تلطُم ولكن بصمت !

” بناتي لعند توا ماحدّش دوا عليهن ”
” يانعلي يا كبدي , كان مايقعدن على قلبي “

و من هذه النقطه تبدأ الأم بإتخاذ الإجراءات اللازمه و إعلان حالة الطواريء للترويج لبناتها مع إستغلال كل الفُرص , لعلّ و لعسى تصطاد عريسًا .

في ممرات العيادة , في الشوارع , في اللمات و حفلات الزفاف , وحتّى في العزاوات , تجدي الأم و معاها بناتها … لإستغلال المواقف و بحجّة أنها ” يا تصيب يا تخيب ” .

الموضوع مُرهق و مُتعب , لو إنّ كل حد يسمع كلام النّاس عليه خلاص معناها , إحفري حفرة و إدفني فيها روحك وريحي هلك و ريحي العالم كله من الهم اللي شايلينه على ظهورهم .

ليش ما تخليهش على الله , على النصيب , لازم يعني تقعدي تجري من واحد لواحد عشان بس ياخذ بناتك ؟
هل تعلمي لو إنّ وحده فيهن مكتوبلها عدم الزواج و إنها حتفضل طول عمرها غير متزوجه معناها ماحدّش يقدر يغير شي من الموضوع ؟ لو حتى حطيتيها و عرضتيها في سوق السودا .

هي أقدار مكتوبة , و لا أحد فينا عارف نفسه بعد يومين شن بيصيرله … حتى اللي ما عمرها إنخطبت أو إنعطت فيها كلمه مرات بعد ثلاث أيام من اليوم يدق باب حوشهم واحد هي ماتندريش عليه شافهه صدفه وهي إتجيب في خبزة من الكوشة .
و اللي كل يوم يخبطوا على باب حوشهم و العرسان طوابير قدام الباب , مرات مش مكتوبلها إنها تاخذ واحد منهم , و بعد عشر سنين يجيها النصيب .
لازم من تنزيل الكرامه و المرمده يعني ؟ والناس كلها تشهد ! ” إسعى يا عبدي و أنا نعينك ” لكن خلونا نرتقوا قليلًا …

كتابة : أ.ب

(ملاحظة : الصورة المرفقة لوحة للفنان الفرنسي أُوقست تالموش بعنوان ” العروس المعترضة“ 1866. من المدرسة الكلاسيكية ( الاسلوب كلاسيكي

Leave a Reply