Arabic
كيف تجاوبي سؤال ” من انتِ؟“ 
June 9, 2015
0
 
اخر مقالتنا كان يتمحور حوَّل سؤال ” من انتِ ؟ ” اليوم حنحاولوا نحطوا تمرين بسيط لمساعدتكن في الإجابة عليه. 

١- اول حاجة جيبي مذكرة أو كراس أو موبايلك وافتحي النوتس واكتبي ”من انا“. جاوبيه باول حاجات يخطرن عليك، ماتحوليش تعدلي لروحك أو تحليه “صح” مافيش إجابة صحيحة هنا. لازم تثقي في إجابتك، الثقة في نفسك جزء من الإجابة. 

٢- بعدها اكتبي الصفات تحبيهن في روحك، حاجات تعتبريهن نقاط قوة. 

٣- اكتبي الصفات الي ماتحبيهنش في روحك، حاجات تعتبريهن نقاط ضعفك. 


 شن إجابتك؟ اغلب إجابتنا حتكون عبارة اشياء نربطوا فيهن بأشخاصنا عوضًا عن جوهرنا الداخلي. يعني في العادة حنحطوا ادوارنا في الحياة. مثلا، انا طالبة، إبنة، زوجة، معلمة، انا من بنغازي إلى آخره. لكن هذه الأجوبة اولاً سطحية و ظرفية، و استخدامهن للإجابة فيه مشكلة لأن اعتمادك على اشياء سطحية أو اشخاص لتعريفك حيخليك معتمدة على الاشياء هذي و يمحي هويتك بدونهن. 
يعني إجابة “من انتِ ” مش موجودة في شخص أو وظيفة أو مدينة إلى آخره. اذا جاوبتي السؤال بقائمة فيها مثلا علاقاتك الشخصية، اهتماماتك، شغلك، هكي مادرتيش التمرين خطأ لأن هذي الإجابة البديهية لازم توا بس تعدلي بوصلتك الداخلية و تحاولي تشوفي انتِ شنو من جوا بدال ماتبني الإجابة على محيطك. 
اكيدة حتقولي ” انا معتمدة على الحاجات هذينا كلهن، كيف مفروض نجاوب ؟ ” اليوم حنحاولوا  نجاوبوا مع بعضنا. 

ابدي بتفكير في حاجة بعد ما اديريها تخليك تشعري بسعادة غامرة، حاجة تحبي اديريها لدرجة تفقدي مسار الوقت و تحسي روحك أن هذي شخصيتك الحقيقية. نفس مثلا تقري كتاب، تعدي لسوق، اديري مكياج، تسوقي، ترسمي،  إلى آخره. خلي عندك ثقة في إجابتك مهما كانت. لأن الثقة في روحك جزء مهم للإجابة. 

• توا اكتبي  المميزات الي تمري بيهن وانتِ اديري في الحاجة هذي. التمرين هذا مايركزش على الفعل الي اديري فيه في حد ذاته، لكن شخصك وانتِ اديري فيه. 

خليني نعطي مثال؛ ” بعد ما نقرا ندرك شخصيتي حتى لوّ اني نقعد ندير في حاجة تاخذ فيا من محيطي لكن في نفس الوقت نفهم روحي بطريقة احسن بعد مانقرا. نحس أني خلاقة، عندي دراية و وعي بمشاعري وأني نستفيد و في نفس الوقت ممكن نقعد مفيدة لشخص اخر بتالي ندرك اهمية وجودي كإنسان“ الكلمات الي كتبتهن توا عبارة عن إنعكاس لشخصي. اوكي توا دورك، اكتبي الصفات أو الحاجات الي تحسي بيهن بعد اديري حاجة اتحبيها. اقريهن لروحك قدام المرايا عشان تعرفي حقائقك الداخلية. 

حاجة طبيعية جدًا أن نقعدوا متلخبطين ومش عارفين نحنا من بالذات اذا كنتي في العشرينات، اللخبطة هذي كلها جزء من النمو عشان تدركي انتِ من بالضبط معش تشوفي لمحيطك الخارجي لإجابة لأن الإجابة مش في شخص او مهنة. لذلك توا ركزي على صفاتك الحلوة الي اكتشفتيهن من التمرين و حاولي تبينيهن اكثر في باقي اجزاء حياتك. 
  

Leave a Reply