التعليم هو سلاح المرأة ….. قصص من الواقع الليبي 
December 16, 2014
0

   اول مشاركة هي قصة ارسلت على صفحتنا تحكي عن قصة احد البنات التي توقفت عن التعليم , وما حصل لها بعد وفاة زوجها

السلام عليكم . انا بعد شفت البيج حبيت نشارك بقصة صاحبتي. تعرفنا على بعضنا سنة الاعداد وكنا صحبات واجد بعد الثورة تقدملها واحد وكيف مايقولوا هله فلوس بكل وماصارن مشاكل بينها وبين اهلها لانه اصله من مكان وهي من مكان بعدها تزوجوا والخبر كان كيف الصاعقة بنسبة ليا لانه حتى اولى بشري مازال مابدينا فيها لكن بعد عرسها تفاجأت بأنها قالت انه بتسيب ومعش تبي بعدها. بكم شهر حملت المشكلة كانت في انه زوجها كان يضرب فيها ويعامل فيها معاملة سيئة بكل بعد ماجابت بنية زوجها صارله حادث سيارة و توفى لكن القصة كانت في انه زوجها ماكنش عنده شي (لانه هله حالتهم كويسة مش هو) حتى الحوش كان فوق هله وبحكم الظروف طلعت و توا لا عندها لا شهادة ولا “راجل” وبنت صغيرة. انا حبيت نشارك بقصة هذي عشان البنات الصغار يقدرن اهمية التعليم والشهادة والشغل لانه الحياة غدارة مش كل حاجة راجل وخلاص.

 ثاني قصة هي تعليق من ا. ج على موضوع شبح العنوسة وعدم الاستفادة من الشهادة 

الصورة اعلى الصفحة  معبرة جدا عن  المرأة اللي تقرا وتتعلم وتجتهد بعدين اول ماتتزوج يقوللها لا قعمزي مافيش خدمة

طبعا هيا ترضى بالواقع لان خائفه من شبح العنوسه كان ماتزوجتش لان البنت كان وصلت عمر معين وماتزوجتش عندنا في مجتمعنا جريمة وينظرولها بنظرة الشفقة وحتى كان شافوها يقعدو في الاسئلة خيرك ماتزوجتيش وجريمة الاكبر لو ردت عليهم وقالتلهم نبي نقرا ونخدم

والرد حيكون مهما خدمتي وقريتي مرجعك لحوش راجلك وصغارك وعلي فكرة العدو الاكبر للمرأة هيا المرأة نفسها باذات النساء الكبار في العمر لان ظلمونا بالعادات والتقاليد

*مصدر الصورة غير معروف ولكن ايميل صاحبها مكتوب *

Leave a Reply